2 كانون الأول 2020 م الموافق لـ 16 ربيع الثاني 1442 هـ
En FR

إضاءات إسلامية :: الصلوات المستحبة

صلاة الغفيلة



صلاة الغفيلة هي من الصلوات المستحبة وهي ركعتان ووقتها بين العشائين، وتعرف هذه الصلاة أيضا بركعتي الغفلة ، وركعتي ساعة الغفلة.

ومشروعيتها ثابتة من خلال الروايات والإجماع المتناقل ولا تخلو رسالة عملية من النعرض لها ولإستحبابها.

معنى الغفيلة:

أما سبب تسميتها بالغفيلة فيعود إلى أن وقت هذه الصلاة هو ما بين المغرب والعشاء وهذا الوقت يسمى بساعة الغفلة ، فسميت هاتان الركعتان باسم الوقت المخصص لها ، فعن النبي ( صلى الله عليه وآله ): أنه قال " تَنَفَّلُوا فِي سَاعَةِ الْغَفْلَةِ وَ لَوْ بِرَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ فَإِنَّهُمَا تُورِثَانِ دَارَ الْكَرَامَةِ ".

كيفية صلاة الغفيلة ؟

رُوِيَ عن الامام الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قال: " بين العشاءين تقرأ في الأولى بعد الحمد: ﴿ وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ وفي الثانية بعد الحمد: ﴿ وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ ثم يرفع يديه ويقول: اللهم إني أسألك بمفاتح الغيب التي لا يعلمها إلا أنت أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تفعل بي كذا وكذا ، اللهم أنت ولي نعمتي والقادر على طلَبتي تعلم حاجتي فأسألك بحق محمد وآله عليه وعليهم السلام لما قضيتها لي، ويسأل حاجته فإنه يعطى ما سأل ".


* إعداد من الكتب المعتبرة.

08-01-2015 عدد القراءات 10870



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا