7 تموز 2022 م الموافق لـ 07 ذو الحجة 1443 هـ
En FR

 

القرآن الكريم :: القسم في القرآن

القسم بالبلد ، و من حلّ فيه ، ووالد ، وما ولد



حلف سبحانه في سورة البلد بأُمور أربعة: البلد ، و من حلّ فيه ، ووالد ، وما ولد، وقد حلف بالثاني كناية وبما سواه تصريحاً، قال سبحانه: ﴿لا أُقْسِمُ بِهذَا الْبَلَدِ * وَأَنْتَ حِلٌّ بِهذا البَلَدِ * وَوالِدٍ وَما وَلَدَ * لَقَدْ خَلَقْنَا الاِِنْسان في كَبَد. البلد/1ـ 4. حلف فيها سبحانه بمكة المكرمة كما حلف بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم الحالِّ فيها ، ومقتضى التناسب بين الاَقسام أن يكون المراد من الوالد والولد، هو إبراهيم وإسماعيل اللذان بنيا البيت، ودعا إبراهيم كل ّراكب وراحل إلى زيارته.

أمّا الحلف الاَوّل فواضح، لاَنّ البيت مركز للتوحيد ولعبادة اللّه سبحانه، وهو مطاف أنبياء اللّه العظام وأوليائه، فقد بلغ من المكانة مرتبة صلح أن يحلف به سبحانه، كيف وقد قال سبحانه في حق البيت: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ للنّاسِ لَلَّذي بِبَكَةَ مُباركاً وهُدًى لِلْعالَمين. آل عمران:96.

فحلف بالبلد، لاَجل احتضانه أشرف بيوت اللّه، ويزيد على شرفه انّ النبي الخاتم، قطين هذا البلد، ونزيله، فزاده شرفاً على شرف،والحل هو الساكن.

وبذلك يعلم أنّ ذكره صلى الله عليه وآله وسلم بهذا النحو هو في الواقع حلف ضمنيّ به.

وهذا التفسير مبني على أنّ المراد من الحلِّ هو نزول النبي صلى الله عليه وآله وسلم بهذا البلد، ولكن ربما يفسر بالمستحلّ، أي من استحلت حرمته وهتكت كرامته، وعند ذلك ينقلب معنى الآية إلى شيء آخر، ويكون معناها هو: لا أُقسم بهذا البلد المقدّس حال انّك مهتوك الحرمة والكرامة، ويكون توبيخاً وتقريعاً لكفّار قريش حيث إنّهم يحترمون البلد، ولا يحترمون من حلَّ فيه أشرف الخليقة.

وعلى ذلك فيكون لا فيلا أُقسمُ بمعنى النفي لا الزيادة، ولا بمعنى نفي شيء آخر . 1


1- الأقسام في القرأن / الشيخ السبحاني _سورة البلد

24-10-2011 عدد القراءات 5931



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا