16 آب 2022 م الموافق لـ 18 محرم 1444 هـ
En FR

المرأة :: المرأة في القرآن والسنة

توضيح رواية لا وفاء للمرأة



عدم وفاء المرأة انذار تربوي وليس نقصاً ذاتياً:

ورد في رواية قول أبي عبد الله عليه السلام: خمس من خمسة محال... والوفاء من المرأة.... 1.

هذه الرواية تشير إلى التربية العامة ومثل هذه الرواية التي هي في باب الخمسة، وردت رواية أخرى في باب الستة، قال عليه السلام: ( ان الله عز وجل يعذب ستة بستة... والفقهاء بالحسد... )2.

مضمون هذه الرواية يشير إلى أن كل شخص مبتلى في فرعه وهذا ليس بمعنى ان الفقه سيّئ أو الفقيه حسود، بل يعني أنه يجب الحذر لئلا ينفذ هذا الخطر في هذا الفرع وإلا فالفضائل الواردة بشأن الفقه والفقهاء غير قابلة للإنكار فقد قال: ( الفقهاء أمناء الرسل ) 3.

ولكنه اعطى انذاراً أيضاً من الوقوع في الحسد والاحتراق من أثر ذنب الحسد، ذكر المرحوم الصدوق كلتا الروايتين في الخصال. بناء على هذا فكما أن هذه الرواية ليست تنقيصاً للفقه أو الفقيه، كذلك رواية الخمسة ليست تنقيصاً للمرأة، حيث أن المرحوم الصدوق ذكر في باب النجابة في كتاب الخصال: ثلاثة لا ينجبون 4والحال أننا رأينا كثيراً من النجباء ظهروا من هذه الأقوام الثلاثة ودعوا الآخرين إلى النجابة.

دراسة الروايات الورادة في ذم المرأة
هذه الروايات هي إما شبيه القضايا الشخصية أو بالنظر إلى ظروف خاصة في ذلك العصر، مثل ما ورد بشأن خواص الأشياء، مثلاً أن يقال: إن الفاكهة الفلانية لها هذه الخاصية، فهل لها هذه الخاصية لجميع الناس أم لأهل تلك المنطقة ؟ أحياناً تلاحظون أن فاكهة تنمو في منطقة ما وهذه الفاكهة أنماها الله سبحانه لتأمين حاجات أهل تلك المنطقة وهي ليست بتلك الفائدة لأهل مناطق أخرى. إن الجمل والأمثال والحكم الإقليمية يجب عدم اعتبارها قضايا طبيعية أو حقيقية كما أن القدح والمدح هو كذلك، فإذا مدحت أو ذمت فئة خاصة في ظروف خاصة، يجب عدم اعتبار هذه كقضايا طبيعية أو قضايا حقيقية.

*جمال المرأة وجلالها،الشيخ جوادي آملي،دار الهادي،بيروت ـ لبنان،ط1 1415هـ ـ1994م،ص335ـ337.


 

1- الخصال، للصدوق، الحديث 5.
2- الخصال، الحديث 14.
3- أصول الكافي، ج 1، ص 46.
4- الخصال الحديث 80 ومتنه عن الباقر أو الصادق عليه السلام: ثلاثة لا ينجبون أعور عين، وأزرق كالفصّ، ومولد السند.

16-11-2009 عدد القراءات 9690



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا