13 آب 2022 م الموافق لـ 15 محرم 1444 هـ
En FR

القائد الخامنئي :: الجهاد والشهادة

الجهاد الكبير: عدم التبعية للعدو



﴿فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا﴾(1). فقوله: ﴿فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ﴾، يعني جاهده بعدم الإطاعة. وهو ذلك المصدر المشتق من فعله والمستتر فيه. ﴿فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ﴾ ، أي بعدم الإطاعة؛ ﴿جِهَادًا كَبِيرًا﴾. ومن هنا فإن عدم الإطاعة هو الذي يمثل ذلك الجهاد الكبير. وهذا المعنى أقرب إلى الذهن، علماً بأني لم أتتبّع أقوال المفسرين لأرى هل يوجد منهم من ذكر هذا الاحتمال أم لا، ولكنه احتمالٌ هامٌ على كل حال. فالجهاد الكبير هو الجهاد بعدم التبعية للعدو وعدم إطاعته.


1- سورة الفرقان، الآية 52
* من كلمة الإمام الخامنئي في مراسم تخريج دفعة من الضباط في جامعة الإمام الحسين (عليه السلام) التابعة للحرس الثوري٢٣/٠٥/٢٠١٦.
 

02-10-2019 عدد القراءات 1093



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا