9 آب 2022 م الموافق لـ 11 محرم 1444 هـ
En FR

القائد الخامنئي :: الحرب الناعمة

الحرب الناعمة لا تقل خطرا عن الحرب العسكرية



 


مؤامرة العدوّ اليوم مؤامرة معقّدة. أنّ الحرب القائمة إن لم يكن خطرها أكبر من الحرب العسكرية فهو ليس بأقل. في الحرب العسكريّة يتقدّم العدو نحو خنادقنا الحدوديّة ويحاول تدميرها ليستطيع التوغّل داخل الحدود. أمّا في الحرب النفسيّة وما يُسمّى اليوم في العالم بالحرب الناعمة يتقدّم العدو نحو الخنادق المعنويّة ليدمّرها. يتقّدم نحو الإيمان، والمعرفة، والعزيمة، والأسس، والأركان الأساسيّة للنظام والبلاد. يتقدّم العدوّ نحو هذه العناصر ليدمّرها.، وفي إعلامه يبدّل نقاط القوّة إلى نقاط ضعف، ويحوّل فرص النظام إلى تهديدات


* من كلمة الإمام الخامنئيّ في أعضاء مجلس الخبراء 24/09/2009 الموافق لـ2/7/1388
 

23-09-2019 عدد القراءات 1099



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا