9 آب 2022 م الموافق لـ 11 محرم 1444 هـ
En FR

القائد الخامنئي :: النهوض والتقدم

التربية والتعليم البنية التحتيّة للإنتاج العلمي والمعرفي



كلمة سماحة الإمام الخامنئي في لقاء المعلّمين وكوادر التربية والتعليم بمناسبة أسبوع المعلّم 1 ــ 7/5/2017

التربية والتعليم البنية التحتيّة للإنتاج العلمي والمعرفي

أمّا فيما يتعلّق بالتربية والتعليم؛ فالتربية والتعليم هما البنية التحتيّة الأساسيّة للعلم والتحقيقات في البلاد. وبنى البلاد التحتيّة مهمّة جدّاً. فالبنى التحتيّة الهندسيّة للبلاد، والبنى التحتيّة العلميّة للبلاد، والبنى التحتيّة الأدبيّة والثقافيّة للبلاد، هي أمور غاية في الأهميّة. عندما تكون البنى التحتيّة موجودة ومتوفّرة في قطاع من قطاعات البلد، يصبح الإنتاج في ذلك القطاع أسهل.

والتربية والتعليم هما البنية التحتيّة للعلم والتحقيقات والأبحاث. وإذا ما اتّبعت التربية والتعليم بسياساتها، بمسلكيّتها، بتخطيطاتها الصحيحة، مساراً صحيحاً، ستصبح هذه البنية التحتيّة يوماً بعد يوم أفضل وأقوى. وسيصبح البلد غنيّاً في مجال العلم والتحقيق اللذين هما حاجة أصليّة وأساسيّة لنا على المدى القصير والمتوسّط والطويل. هذه هي أهميّة التربية والتعليم. إذا ما تركنا التربية والتعليم لحالهما، ولم نعمل فيهما الدقّة اللازمة، وحدثت مشكلة فيهما، ستتعرّض هذه البنية التحتيّة لضربة؛ ولن يكون بالإمكان بعد ذلك تقدير الخسائر.

ذات مرّة، حين كنّا طلاب علم في حوزة قمّ، كان هناك خيّاط فهيم وحكيم؛ يخيط الملابس لرجال الدين، والقباء. وقد خاط لأحد علماء الدين المعروفين في قم، قباء. وعلى ما يبدو أنّه كان لذلك العالم بعض الإشكالات على ذلك القباء فأجابه الخيّاط: "إذا فسد الخيّاط فسد القباء، لكنّ الحقيقة هي: إذا فسُد العالِم فَسَد العالَم"؛3 إن أنا لم أؤدِّ عملي بالنحو الصحيح، فإنّ قباءك ستكون فيه بعض العيوب الصغيرة، لكن إذا لا سمح الله وُجدت فيك بعض المشاكل والعيوب؛ فإن العالَم سيفسد. التفتوا، ماذا سيحدث في البلاد إذا "فسدت التربية والتعليم" لا سمح الله؟

16-05-2017 عدد القراءات 1522



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا