20 أيار 2022 م الموافق لـ 18 شوال1443 هـ
En FR

 

الشيعة تاريخًا وأصولا :: تعرّف على الشيعة

افتِراء عَلى الإمَاميَّة



افتِراء عَلى الإمَاميَّة *

قال الدكتور ستيورادت ضود استاذ العلوم الاجتماعية في جامعة بيروت الأميركية، وفي جامعة واشنطن في كتابه العلاقات الاجتماعية في الشرق العربي صفحة 210 قال "يعتقد الشيعة أن موت الحسين وأتباعه كان بمثابة تضحية لغفران خطايا جميع المسلمين" وليت المؤلف أشار إلى مصدر قوله هذا الذي لم نجد له أثراً في كتاب قديم أو حديث للشيعة الإمامية كيف وهم يتلون مؤمنين بكتاب اللّه المنزل "ولا تزر وازرة وزر أخرى"! إن عقيدة الفداء والغفران عقيدة نصرانية بحتة لا يعرفها مذهب من المذاهب الإسلامية.

وقال في الصفحة نفسها : "تبدأ الأئمة الإثنا عشر عند الشيعة بعلي، وكلهم ملهمون يتصفون بمميزات إلهية" وهذا مثل سابقه لا نعرف له مصدراً.. يعتقد الإمامية أن من شبه اللّه بشيء من خلقه، أو نسب بعض صفاته القدسية إلى إنسان ما نبياً كان أو إِماماً فهو ومن جحد اللّه وأنكر وجوده سواء "تعالى اللّه عما يقول المشبهون والجاحدون له علواً كبيراً"1 ان الإمام في عقيدة الشيعة الإمامية إنسان كامل لا يمتاز بشيء عن أفراد البشر إلا "أنه أفضل من كل أحد في زمانه"2.
 


* - نشر في العرفان عدد حزيران 1951.
1- من خطب نهج البلاغة.
2- كتاب شرح التجريد للعلامة الحلي ص 250 طبع العرفان.

08-03-2016 عدد القراءات 845



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا