5 كانون الأول 2021 م الموافق لـ 29 ربيع الثاني 1443 هـ
En FR

معارف الناشئة :: مفاهيم عامة

الثقافة



س 1: هل في الإسلام منهاج للثقافة، وما هو؟
ج: نعم، أفضل منهاج، حيث أوجب الإسلام طلب العلم على كل مسلم ومسلمة، وهيأ له الوسائل، وألزم الدولة مساندته.

س 2: فلماذا تأخر المسلمون؟
ج: إنهم تأخروا منذ تركوا منهاج الإسلام، أما حينما كانوا يعملون به، فقد فاقت ثقافتهم ثقافة الغرب وكافة شعوب الأرض، ولا أدل على ذلك من اعتراف الغرب بذلك، فكانت نسبة كتبهم ومكتباتهم، ومدارسهم ومثقفيهم، بلحاظ الوسائل في تلك الظروف، أكثر بكثير من نسبة الكتب والمكتبات والمدارس والمثقفين في هذا اليوم مع تقدم الوسائل والأسباب.

س 3: وهل يحرم الإسلام المدارس والصحف والتلفزيون والراديو والسينما؟
ج: إن الإسلام يحرم المفاسد والمغريات في هذه الوسائل الثقافية، وإذا خلت منها كان الإسلام من أشد المستقبلين لها.

س 4: ما هو الفارق العام بين الإسلام الثقافي، وبين منهاج الثقافة اليوم؟
ج: الفارق العام هو : مزج الإسلام العلم بالإيمان والفضيلة، وبتر الثقافة اليوم عن الإيمان والفضيلة، ومزجها بالإلحاد والرذيلة.. ولذا أصبح العلم الذي هو أفضل وسيلة للرقي والسلام والأمن، وسيلة للانحطاط والتدمير والاضطراب.

07-09-2015 عدد القراءات 1255



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا