يتم التحميل...

الخطبة الثامنة

خطب النهج

ومن كلام له ( عليه السلام ) يعني به الزبير في حال اقتضت ذلك ويدعوه للدخول في البيعة ثانية

ومن كلام له ( عليه السلام ) يعني به الزبير في حال اقتضت ذلك ويدعوه للدخول في البيعة ثانية:
يَزْعُمُ أَنَّهُ قَدْ بَايَعَ بِيَدِهِ وَلَمْ يُبَايِعْ بِقَلْبِهِ فَقَدْ أَقَرَّ بِالْبَيْعَةِ وَادَّعَى الْوَلِيجَةَ فَلْيَأْتِ عَلَيْهَا بِأَمْرٍ يُعْرَفُ وَإِلَّا فَلْيَدْخُلْ فِيمَا خَرَجَ مِنْهُ.

مقالات مرتبطة