19 تشرين الأول 2018 الموافق لـ 09 صفر 1440 هـ
En FR

دوحة الولاية :: شهر رمضان

دوحة الولاية - العدد 239 - شهر رمضان 1439 هـ



 

حكمة العدد

 

«ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع. وما من أهل قرية يبيت فيهم جائع ينظر الله إليهم يوم القيامة».

الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله)

 

اغتنموا ضيافة الله

 

إنّكم ضيوف الله تعالى في الشهر المبارك. الله تعالى صاحب الضيافة والمخلوق ضيفه. جميعكم ضيوف الله، وهذه الضيافة كلها ترك. فإذا كانت هناك ذرة واحدة من هوى النفس لدى الإنسان، لم يدخل الضيافة. وإذا دخلها لم يستفد منها.

اسعوا لتلبية هذه الدعوة. وإذا ما سُمح لكم بالدخول ووجدتم طريقكم إليها، سوف تحل كل المسائل. إن قضايانا لم تحل الآن؛ ولم ندخل في ضيافة الله، ولم ندخل في شهر رمضان المبارك أصلاً، وإنّما تركنا الأكل والشرب فقط.. فإذا رأيتم في الدنيا الحرب والجدال وكان بينكم -لا سمح الله- نموذج من ذلك، فاعلموا بأنكم لم تدخلوا هذه الضيافة، ولم تدركوا شهر رمضان. لقد أقبل عليكم شهر رمضان إلا أنكم رفضتموه وتراجعتم عنه.
 

الإمام الخميني قدس سره

 

إنّه وقت جمع النعم!

 

الآن وقت جمعِ النِّعَم، اقرأوا، اعملوا جيّداً، اُتلوا الدُّعاء، التزموا الرياضة، والتزموا برياضة الرُّوح أكثر؛ أي العبادة؛ لأنَّ ثمرتَها أكبر. صلُّوا صلاة اللّيل، صلُّوها بتوجُّه، لِتَكُن صلاةَ ليلٍ تَعلمون فيها ما تَفعلون، لا صلاةً دون توجُّه، لأنّها تتطلَّب العناية والتوجُّه. وبذلك يكون تأثيرها فيكم أيّها الشباب أكبر من تأثير صلاة اللّيل التي أُصلِّيها أنا. حافِظوا على هذه التأثيرات وتعلّموا كلّ ما ينفع لغايتكم وكمالكم. اغتنموا الفرص والأيّام فإنّها لن تعود.

الإمام الخامنئي دام ظله

 

نحن اليوم أقوى

 

نحن أبناء المدرسة التي قال فيها الحسين (عليه السلام) لولده علي الأكبر: «ألسنا على الحق؟ قال: بلى. قال: إذاً لا نبالي أن نموت محقين».

هذا الموت الذي تهدّدوننا به؟ نحن لا نخاف لا من موت، ولا من حرب، ولا من قتال، ولا من عقوبات، ولا من تهويل، ولا من تشويه إعلامي. هذا كلّه تمّ استنزافه خلال كلّ السنوات الماضية. حركات المقاومة لن تتأثّر ولن تهتزّ، ولن تضعف، ولن تخاف. ستواصل عملها وحركتها، بل أقول لكم أكثر من ذلك: نحن اليوم، حركات المقاومة وضمن محور المقاومة، أقوى من أي زمن مضى على الإطلاق، أكثر عدداً، وأقوى عدةً، وأشد عزماً، وأعلى إيماناً وأملاً ورجاء.

سماحة السيد حسن نصر الله (حفظه اللّه)

 

مع الإمام الخميني (قدس سره) في شهر رمضان

 

 يذكر حجة الإسلام رحيميان: «كان الإمام (قدس سره) شديد الإقبال على تلاوة القرآن في شهر رمضان المبارك خاصة، ولا أتذكر أنني دخلت عليه مرة في هذا الشهر -خاصة في شهر رمضان الأخير من حياته المباركة- ولم أره يتلو كتاب الله، كنت أراه مقبلاً على تلاوته كلما دخلت عليه لأمر ما. ويشير حجة الإسلام الناصري في كتاب «حوادث خاصة من حياة الإمام» أن الإمام (قدس سره) كان يقرأ -في شهر رمضان- عشرة أجزاء من القرآن يومياً؛ فكان يختمه بالكامل كل ثلاثة أيام مرة. كما كان (قدس سره) يصلي قبل الإفطار رغم شدّة الحرّ، فلم يكن ليتناول إفطاره في شهر رمضان في النجف الأشرف إلّا بعد أن يقيم صلاتي المغرب والعشاء مع نوافلهما، رغم أن الجو كان حاراً للغاية في النجف حيث كانت درجة الحرارة تقارب الخمسين درجة، ورغم أنَّ الصوم كان يستمر فيها 18 ساعة وهو أمر شاق على من كان في عمر الإمام، ولكنه ورغم ضعفه الجسدي الناشىء من هذا الصوم الطويل لم يكن يفطر قبل الصلاة أبداً، بحسب ما ينقل عنه السيد حميد روحاني. ويذكر حجة الإسلام والمسلمين التوسلي أنّ سبب التزام الإمام بإلغاء لقاءاته في شهر رمضان هو ميله للتفرغ أكثر للدعاء وتلاوة القرآن والاجتهاد في العمل عموماً وإصلاح النفس، وكان يقول: «إنّ شهر رمضان بحدّ ذاته هو عملٌ».

 

من آثار صلاة الليل

 

1- تحسين الوجه في النهار
قال الصادق (عليه السلام): «مَن صلّى بالليل حسُن وجهُهُ بالنهار».

2- شرف المؤمن قيام الليل
نزل جبرائيل (عليه السلام) على النبيّ (صلى الله عليه وآله) فقال له. «يا جبرائيل عظني فقال: يا محمّد عش ما شئت فإنّك ميّت، وأحبب من شئت فإنّك مفارقه، واعمل ما شئت فإنّك ملاقيه. شرف المؤمن صلاته بالليل، وعزّه كفّ الأذى عن الناس».

3- مطردة للداء عن الأجساد
قال الإمام الصادق (عليه السلام): «عليكم بصلاة الليل فإنّها... مطردة الداء عن أجسادكم».

4- بيوت المتهجّدين تُضيء لأهل السماء
وروى عنه الفضيل بن يسار أنّه قال: «إنّ البيوت الّتي يُصلّى فيها بالليل بتلاوة القرآن تُضيء لأهل السماء كما تُضيء نجوم السماء لأهل الأرض».

5- توسّع المعيشة، وتُطيل العمر
قال الإمام الرضا (عليه السلام): «عليكم بصلاة الليل فما من عبدٍ مؤمن يقوم آخر الليل فيُصلّي ثمان ركعات وركعتي الشفع وركعة الوتر، واستغفر الله في قنوته سبعين مرة إلا أجير من عذاب القبر ومن عذاب النار، ومُدّ له في عمره ووسّع عليه في معيشته».
وقد جاء رجل إلى أبي عبد الله (عليه السلام) فشكى إليه الحاجة فأفرط في الشكاية حتّى كاد أن يشكو الجوع، فقال له أبو عبد الله (عليه السلام): يا هذا أتُصلّي بالليل؟ فقال الرجل: نعم، فالتفت أبو عبد الله (عليه السلام) إلى أصحابه فقال: «كذب من زعم أنّه يُصلّي بالليل ويجوع بالنهار، إنّ الله تبارك وتعالى ضمن بصلاة الليل قوت النهار».

كتاب مواعظ قرآنية، دار المعارف الإسلامية الثقافية

 

لمَن أراد الدنيا والآخرة

 

 يقول العلّامة الطباطبائيّ(قدس سره): «عندما تشرّفت بالنجف الأشرف للدراسة ونظراً إلى قرابة الرحم، كنت أحياناً أتشرّف بزيارة المرحوم القاضي. وذات يوم كنت واقفاً في مدرسة في النجف فمرّ المرحوم القاضي من هناك، وعندما وصل إليّ وضع يده على كتفي وقال: يا بنيّ إذا كنت تُريد الدنيا فصلِّ صلاة الليل».

كما يذكر أحد المقرّبين من الإمام الخمينيّ(قدس سره) أنّه على مدى خمسين سنة لم يترك صلاة الليل في حال الصحة أو المرض، في السجن وفي الأحوال الاعتيادية، أثناء النفي وحتى على سرير المرض كان يُصلّي صلاة الليل.

 

مسألة فقهية

 

س: إذا كان الصائم جاهلاً بعدم جواز الإفطار قبل الزوال إذا لم يصل إلى حد الترخّص، ولم يكن مطّلعاً على هذه المسألة، وقد أفطر قبل حد الترخّص باعتباره مسافراً، فما هو حكم صوم هذا الشخص، هل يجب عليه القضاء أم له حكم آخر؟
ج: صومه باطل في مفروض السؤال ويجب عليه قضاؤه، ولکن إذا کان غافلاً عن حکم المسألة فلا کفارة عليه.

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الهجرية

7 شهر رمضان عام 3 قبل الهجرة وفاة أبي طالب عمّ الرسول (صلى الله عليه وآله)
10 شهر رمضان عام 3 قبل الهجرة وفاة السيّدة خديجة بنت خويلد (رض)
15 شهر رمضان عام 3هـ ولادة الإمام الحسن بن عليّ (عليه السلام)
17 شهر رمضان عام 2هـ معركة بدر الكبرى
18،20،22 شهر رمضان ليالي القدر
20 شهر رمضان عام 8هـ فتح مكّة
21 شهر رمضان عام 40هـ شهادة الإمام عليّ (عليه السلام)
آخر يوم جمعة من شهر رمضان يوم القدس العالميّ

المناسبات الميلاديّة

23 أيار يوم الأسرى والمحررين اللبنانيين
25 أيار عيد المقاومة والتحرير
4 حزيران عام 1982م الاجتياح الصهيوني للبنان
4 حزيران 1989م رحيل الإمام الخميني(قدس سره)

18-05-2018 عدد القراءات 1189



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا