16 تموز 2018 الموافق لـ 02 ذو القعدة 1439هـ
En FR

محطات إسلامية :: يوم القدس العالمي

على العالم الإسلامي أن لا يغفل عن قضية فلسطين





ضرورة إقامة يوم القدس

أعلن الإمام الخميني (رض) عن هذا اليوم ليُبقي القضية‌ الفلسطينية حيّة في الضمير البشري، و يركّز كل الهتافات ضد الصهيونية.

حلول يوم القدس العالمي يذكّر المسلمين الغياری في العالم مرة أخری وبتأكيد أشد من السابق بالواجب المبرم في الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم ودعمه.

الأمل الوحيد لتحرير فلسطين و القضاء علی الحكومة المغتصِبة هم هؤلاء المجاهدون الداخليون. هؤلاء يجب أن يعلموا و يشعروا أن الشعوب تتذكّرهم و تدعمهم في كل أنحاء العالم الإسلامي. إذا أردنا لأولئك المجاهدين المظلومين الغرباء في بيوتهم أن يشعروا بمثل هذا الدعم فينبغي خروج مثل هذه المظاهرات الشعبية في العالم الإسلامي.

العالم الإسلامي وإحياء "يوم القدس"
أحيوا يوم القدس و عظموه. الذي يقف وراء جدران السجون الفلسطينية يجب أن لا يشعر بالوحدة حتی يستطيع الصمود. النساء و الرجال الذين يتعرضون لهجمات الأوباش و الشقاة الصهاينة في أزقة بيت المقدس و شوارعها، و في قطاع غزة، و سائر المدن الفلسطينية المحتلة، يجب أن يشعروا أنكم تقفون وراءهم كي يستطيعوا المقاومة. طبعاً هناك أيضاً واجبات تقع علی عاتق الحكومات.

لماذا يجب أن لا تشجع الحكومات في البلدان الإسلامية جماهيرها علی التظاهر في الشوارع بمناسبة يوم القدس؟ ما الذي ستخسره تلك الحكومات؟ لماذا لا تسمح بمثل هذا إذا كانت تؤيد وتساند القضية الفلسطينية حقا ؟

واجب الأمة الإسلامية تحرير فلسطين
ليس ثمة اختلاف أبداً بين جميع المذاهب الإسلامية المعروفة، والفقهاء كلهم مجمعون علی أنه إذا احتلت قطعة من التراب الإسلامي من قبل الأعداء وساد أعداء الإسلام علی تلك القطعة من الأرض فعلی الجميع أن يعتبروا الجهاد والسعي لإعادة تلك القطعة إلی الأرض الإسلامية واجبهم. لذلك علی الشعوب المسلمة أينما كانوا من العالم أن يعتبروا هذا الأمر واجبهم. طبعاً قد لا يستطيع الكثيرون فعل شيء والقيام بمبادرة معينة، لكن علی كل شخص أن يعمل و يبادر بمقدارما يستطيع وبالطريقة التي يستطيعها.

لعدم الغفلة عن قضية فلسطين
الجرح الفلسطيني العميق وقع علی يد الصهاينة وعملاء الاستكبار. وهو يزداد عمقاً في جسد المجتمع الإسلامي والعالم الإسلامي يوماً بعد يوم علی‌ يد عملاء الاستكبار العالمي أيضاً. علی العالم الإسلامي أن لا يغفل عن قضية فلسطين، وعلی الشعوب أن لا تنسی قضية فلسطين. أمريكا والاستكبار وحماة الصهاينة الدائميين يريدون فرض هذا النسيان علی المسلمين.


* الإمام الخامنئي في "يوم القدس العالمي" ــ 10/09/2009

06-06-2018 عدد القراءات 165



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا