6 آب 2020 م الموافق لـ 16 ذو الحجة1441 هـ
En FR

 

القائد الخامنئي :: فلسطين والمقاومة

قضية فلسطين قضية إسلامية لا قومية





قضيّة فلسطين قضيّة إسلاميّة، وليس فيها عرب أو عجم.
إذا دخلت النـزعة القوميّة في قضايا العالم الإسلامي، فستكون أكبر عامل للتفرقة. حينما يُقحمون العامل القومي في قضايا العالم الإسلامي، فيفصلون العرب عن الفرس؛ عن الترك، والكرد، والإندونيسيّين، والماليزيّين، والباكستانيّين، والهنود، فما الذي سوف يبقى؟ أليس هذا عَرْضًا للأمّة الإسلاميّة ولقواها وقدراتها، في المزاد العلني؟
هذه حيل الاستكبار، التي يقع فيها بعضهم في العالم الإسلامي للأسف. لا يرومون بقاء حلاوة الانتصار في لبنان وفي غزة في أفواه المسلمين؛ لذلك يثيرون على الفور عوامل الاختلاف والتفرقة.


* من كلمة الإمام الخامنئي في مسؤولي الدولة بمناسبة ولادة الرسول الأكرم(ص) وميلاد الإمام جعفر الصادق (ع).. الزمان: 15/03/2009 .
 

23-09-2019 عدد القراءات 581



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا