19 تشرين الأول 2018 الموافق لـ 09 صفر 1440 هـ
En FR

:: شهر الله

توضيح سماحة الشيخ د. أكرم بركات حول وقت الامساك وأذان الفجر لشهر رمضان 1439 هـ



توضيح سماحة الشيخ د. أكرم بركات حول وقت الامساك وأذان الفجر لشهر رمضان 1439 هـ

1- وقت أذان الفجر هو طلوع الفجر الصادق، والاختلاف الفعلي الحاصل في وقت الأذان إنّما هو في تشخيص الوقت الذي طلع فيه الفجر الصادق، وبالتالي يخرج تحديد الوقت عن التقليد، ويدخل في تشخيص الموضوع الذي يتحمّله المكلّف نفسه، بعد الفراغ عن معنى الطلوع الذي يُحدِّده مرجع التقليد.

2- لا يوجد في الشرع الإسلامي وقتٌ قبل طلوع الفجر يُسمى وقت الإمساك يحرم فيه تناول المفطرات، فلو عُرف وقت طلوع الفجر الصادق، فإنّ هذا الوقت هو الحدّ الفاصل بين الإمساك عن المفطرات وصلاة الصبح، دون حاجة إلى الفصل بينهما ولو ببضع دقائق، إلا أنّ هناك صعوبة في اليقين بهذا الوقت بدقّة.

3- أجرى مرصد طهران في السّنوات السّابقة تجارب عديدة لتحديد الوقت الدقيق لطلوع الفجر، فتبيّن طلوعه في تجارب رصديّة عند درجة 17.7 تحت الأفق، وقد واكب سماحة الإمام الخامنئي (دام ظلّه) ذلك عبر إشراك خبراء عدول بتحديد الفجر برؤية العين، فظهرت المطابقة في طلوعه ورؤيته في تلك الدرجة.

4- ما تمّ اعتماده هذا العام من قبل مكتب الوكيل الشرعي العام للإمام الخامنئي (دام ظلّه) في لبنان هو الآتي:
1- اعتماد درجة 17.7 وقتاً للإمساك.
2- اعتمد درجة 16 وقتاً لصلاة الصبح، وبالتالي فإنّ الوقت بين وقتي الإمساك وصلاة الصبح يتراوح بين 8 إلى 12 دقيقة حسب تحديد الدرجة.

18-05-2018 عدد القراءات 1474



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا