26 أيلول 2020 م الموافق لـ 08 صفر 1442 هـ
En FR

الأخلاق والآداب الإسلامية :: قصص أهل البيت (ع)

لا تؤذي الفقير



المعسر والموسر
دخل رجل فقير ليس عليه ما يستره،على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وهو جالس بين أصحابه وإلى جانبه رجل موسر، ما أن رأى الفقير بهذه الهيئة حتى جمع أطراف ثيابه دون علم منه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يراقبه.فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: جمعت أذيالك أخفت أن يمسك من فقره شيء؟

- لا

- أخفت أن يصيبه من غناك شيء؟

- لا

- فقال صلى الله عليه وآله وسلم: فما حملك على ما صنعت؟

- قال يا رسول الله أن لي قرينا شيطانا يزين لي كل قبيح ويقبح لي كل حسن.. واستطرد قائلا:

- اعترف بأنني مخطئ وأنا مستعد أن أكفر عن الخطأ الذي قمت به تجاهه، بأن أهب له نصف ما أملك.

- فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم للمعسر: أتقبل؟

- قال: لا

- فقال له الرجل الموسر متعجبا: ولم؟

- قال: أخاف أن يداخلني ما داخلك1.


*قصص الابرار، الشيخ مرتضى مطهري، تعارف، ص37-38.


1- اصول الكافي، ج2ص262، باب فضل فقراء المسلمين.

30-10-2009 عدد القراءات 8765



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا