16 كانون الأول 2019 م الموافق لـ 19 ربيع الثاني 1441 هـ
En FR

منهج حياة :: آيات المعاد

العلامات التي تنذر بنهاية العالم



لقد ورد هذا الموضوع في آيات متعددة من القرآن الكريم وذُكرت له مراحل عديدة ومختلفة ويمكن تقسيمها وتلخيصها في سبعة مراحل هي:

1- المرحلة الاولى‏: اهتزاز الجبال: ﴿يَوْمَ تَرْجُفُ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ. (المزمل/ 14)

2- المرحلة الثانية: قلعها: ﴿وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ. (الحاقة/ 14)

3- المرحلة الثالثة: تسييرها: ﴿وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْر. (الطور/ 10)

4- المرحلة الرابعة: الدك والهدم: ﴿فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً. (الحاقة/ 14)

وفي هذه المرحلة تصبح الجبال كالكثبان المتراكمة: ﴿وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيباً مَّهِيلً(المزمل/ 14).

5- المرحلة الخامسة: تصبح فيها الجبال كالغبار المتفرق: ﴿وبُسَّتِ الجِبَالُ بَسّاً* فَكَانَت هَبَآءً مُّنبَثّ. (الواقعة/ 5 و 6)

6- المرحلة السادسة: تكون الجبال فيها كالعهن المنفوش أي كالصوف المندوف المتطاير في الريح الشديدة ولا يرى‏ في السماء إلّا لونها: ﴿وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ (القارعة/ 5).

7- المرحلة السابعة: تلاشي الجبال ولا يبقى‏ منها إلّا شبح كشبح سراب في صحراء قفر: ﴿وَسُيِّرَتِ الجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابً (النبأ/ 20).

وهكذا سوف تزول الجبال تماماً ولا يبقى‏ منها أي أثر وتبدل إلى‏ أرض مستوية لا نرى‏ فيها عوجاً ولا أمتاً: ﴿فَيَذَرُهَا قَاعاً صَفصَف «1» (طه‏/ 106).

والسؤال الذي يطرح هنا هو: هل أنّ هذه الحوادث العجيبة والمرعبة تقع للجبال على‏ أثر انفجارات داخلية فيها واندثار لنظامها الذري وتحرر الطاقة الكامنة في داخلها؟ أم أنّها على‏ أثر ضربة خارجية توجه إليها من اصطدام الأجرام السماوية بسرعة وجاذبيه عالية بعضها مع البعض الآخر..؟ أم هناك علل اخرى‏ لم يكتشفها العلم اليوم..؟

لا يمكن لأي‏ شخص اعطاء جواب صحيح عن هذه الأسئلة، فالعلوم اليوم عاجزة عن تفسير هذه الظواهر.

إنّ هناك انفجارات عظيمة حدثت وتحدث في الأجرام السماوية، ولكن العلم يعجز عن تفسير علل تلك الانفجارات فنحن لانعرف إلّا ما أخبرنا عنه القرآن الكريم بأنّ هذه الحوادث تقع في نهاية هذا العالم.

لمؤلف: الشيخ ناصر مكارم الشيرازي، الكتاب أو المصدر: نفحات القران، الجزء والصفحة: ج6، ص15-16.


(1). «القاع» الأرض الملساء المستوية و (صفصف) الأرض الخالية من أي نبات أو الأرض الملساء المستوية، وفي هذه الحالة يكون المعنيان مترادفين- لغرض التأكيد.

02-02-2016 عدد القراءات 1383



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا