20 أيلول 2019 م الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ
En FR

معارف الناشئة :: الفقه

الشك في أجزاء الصلاة



(مسألة): إذا شك المصلي في اتيان جزء من أجزاء الصلاة، بمعنى أنه لا يعلم هل اتى بالجزء أم لا ؟ فتارة يحصل الشك قبل الدخول في جزء آخر، أي لم يتجاوز محل الشك إلى محل آخر فيجب عليه الاتيان بالجزء المشكوك. وأخرى يحصل الشك بعد الدخول في جزء آخر ويتجاوز المحل، فمثل هذا الشك لا يعتنى به ويتم الصلاة وتكون صلاته صحيحة.

(مسألة): إذا شك في صحة جزء بعد الاتيان به، بمعنى أنه شك في أن الجزء الذي اتى به صحيح أم لا ؟ ففي هذه الصورة لا يعتنى بشكه، اي يبني على صحة ما اتى به ويكمل الصلاة وهي صحيحة.

الشكوك التي تبطل الصلاة بها:

(مسألة): إذا شك في عدد الركعات في الصلاة الثنائية، كصلاة الصبح، أو في صلاة المغرب تبطل الصلاة.

(مسألة): إذا كان الشك بين الأولى والأكثر، كأن يشك أنه في الركعة الأولى أو الثانية، أو الأولى والثالثة كانت صلاته باطلة.

(مسألة): إذا لم يعلم كم ركعة صلى، كانت صلاته باطلة.

(مسألة): الشك في الصلوات الرباعية: الشك في في حال في بعد في الركعات القيام الركوع الركوع السجود الشك بين 2 و 3 باطلة باطلة باطلة باطلة الشك بين 2 و 4 باطلة باطلة باطلة باطلة الشك بين 3 و 4 صحيحة صحيحة صحيحة صحيحة الشك بين 4 و 5 صحيحة باطلة باطلة باطلة بعد السجود في وظيفة المصلي في الموارد التي حال الجلوس تكون فيها الصلاة صحيحة صحيحة يبني على الثالثة ويأتي بركعة أخرى وبعد التسليم يأتي بركعة احتياط أخرى من قيام، أو ركعتين من جلوس. صحيحة يبني على الأربع ويتم الصلاة ثم يأتي بركعتين احتياطا من قيام صحيحة يبني على الأربع ويتم صلاته ومن ثم يأتي بركعة احتياط من قيام أو ركعتين جلوسا. صحيحة ان يحصل الشك حال القيام من دون ركوع، فعليه الجلوس واتمام الصلاة، ويأتي بركعة احتياط واحدة قائما، أو ركعتين جالسا، وإذا حصل الشك في حال الجلوس يبني على الأربع ويتم صلاته ثم يأتي بسجدتي السهو.

(مسألة): الشكوك التي لا يعتنى بها:
1 - في صلاة الجماعة.
2 - بعد التسليم من الصلاة.
3 - بعد انقضاء وقت الصلاة.

(مسألة): حكم الشك في الصلاة المستحبة حكم الشك في الصلاة الواجبة بلا فرق بين الركعات والأقوال والافعال1.

(مسألة): إذا شك إمام الجماعة في عدد الركعات ولكن المأموم لم يكن شاكا، أفهم الإمام في اي ركعة هو فلا يعتني الامام بشكه حينئذ ويتم صلاته، وكذلك إذا حصل الشك للمأموم والامام كان غير شاك فإن المأموم يعمل بعمل الامام ولا يعتني بشكه وتكون الصلاة صحيحة.

(مسألة): إذا شك في صحة الصلاة وعدمها بعد الفراغ من التسليم، كأن شك مثلا أنه ركع أم لا ؟ أو شك - في الصلاة الرباعية بعد الفراغ والتسليم - أنه صلى أربع ركعات أو خمس ركعات ؟ فلا يعتني بشكه، لكن لو دار الشك بين أمرين كلاهما باطل، كما إذا شك بعد التسليم في الصلاة الرباعية بين أن يكون قد صلى ثلاث ركعات أو خمس بطلت صلاته.

(مسألة): إذا شك بعد انقضاء وقت الصلاة في أنه صلى أم لم يصل ؟ لم تجب عليه الصلاة، لكن لو شك قبل انقضاء الوقت أنه صلى أم لا ؟ أو ظن بعدم الصلاة وجبت عليه الصلاة، بل تجب عليه الصلاة ولو ظن أنه صلى.

(مسألة): إذا حصل عنده أحد الشكوك التي تبطل الصلاة يجب عليه التأمل: فان لم يعلم أو يتذكر وبقي الشك على حاله قطع صلاته وأعادها من جديد. .

*كتاب دروس في الأحكام طبق فتاوى الإمام الخامنئي دام عزه/ إعداد الشيخ حسن فياض.


1- الإمام الخميني (قدس سره): إذا شك في الركعات يتخير في البناء على الأقل أو الأكثر ، وإذا شك في الأقوال والأفعال فهو كالفريضة يأتي بها في المحل.

01-09-2015 عدد القراءات 4600



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا