17 تشرين الأول2017 الموافق لـ 26 محرّم 1439هـ
En FR

:: الإعتكاف

كفّارة إفساد الإعتكاف



فما هي كفارة إفساد الاعتكاف؟
ومتى تجب الكفارة؟

ما هي الكفارة ؟

والجواب سوف يأتي بعد هذا التمهيد الذي نشرح من خلاله معنى الكفارة بشكل عام وماذا يراد منها :لمادة كفر ( ك ف ر) في اللغة العديد من المعاني منها الإنكار والجحود والمحو والتغطية والمراد هنا بالكفارة ما يؤدى بدلاً عن نقص أو ذنب تماماً كالعقوبة أو الأرش ( أي ما يجبر النقص )وهذه العقوبة أو هذا الأرش مقدّر تبعاً لنوع النقص والذنب في نظر الشارع الأقدس وقد تكون العقوبة مالية كإطعام عدد معين من المساكين أو كسوتهم وقد تكون نفسية كالصيام والكف بعض الوقت عن الطيبات.

وكل كفارة تعتبر عبادة ويجب أن يؤتى بها بنية القربة ولا تصح إلا من المسلم.
وكما يجب في الكفارة أن يقصد المكلف بها التكفير عن ذنبه الذي كان سبباً في وجوب تلك الكفارة عليه، فإذا اجتمعت عليه كفارات متعددة وجب أن يعين كل واحدة منها عند أدائها.

وكفارة إفساد الاعتكاف بالجماع هي كفارة من أفطر يوماً متعمداً من شهر رمضان بأن يختار القيام بأحد أمور ثلاثة:
- عتق رقبة مؤمنة ( أي مسلمة )
- أو صيام شهرين متتالين.
- أو إطعام ستين مسكيناً.

فأي واحد من هذه الأمور أتى به كفاه وكان تكفيراً عن ذنبه وتسمى هذه الكفارة من أجل ذلك بالكفارة المخيّرة لأن المكلّف فيها بالخيار بين ثلاثة أشياء وكل كفارة من هذا القبيل يطلق عليها اسم الكفارة المخيّرة.

هذه هي الكفارة الواجبة والأحوط استحباباً أن يكفّر كفّارة مرتبة بحيث يعتق رقبة فإن لم يتيسر يصوم شهرين فإن لم يتيسر يطعم ستين مسكيناً وسميت مرتبة لأن الاختيار لم يترك للمكلف بل عيّن له نوع الكفارة على سبيل الترتيب.

فالحاصل أن الواجب هو الكفارة المخيّرة لكن يستحب الترتيب فيها .

متى تجب الكفارة؟
تجب الكفارة إذا كان إفساد الاعتكاف بالجماع ولا تجب لو أفسد اعتكافه بسائر المحرّمات الباقية كشمّ الطيب والتجارة والجدال ولا بد من التفصيل حيث توجد صور في إفساد الاعتكاف الموجب للكفارة وغير الموجب لها.

الصورة الأولى: ( وجوب كفارة واحدة)
أن يعتكف الإنسان اعتكافاً واجباً بنذر أو غيره ثم يجامع زوجته ليلاً وقد أفطر من صيامه، فإنه تجب عليه كفارة واحدة.

الصورة الثانية: ( وجوب كفارة واحدة على الأحوط )
أن يعتكف اعتكافاً مستحباً ويجامع زوجته ليلاً قبل تركه الإعتكاف.

الصورة الثالثة: ( عدم وجوب الكفارة)
أن يعتكف اعتكافاً مستحباً ويجامع زوجته ليلاً بعد تركه للاعتكاف فإنه في هذه الصورة الأقوى عدم وجوب الكفارة.

الصورة الرابعة:( استحباب الكفارة)
أن يفسد اعتكافه الواجب بغير الجماع بل بالتجارة وما شاكلها من سائر المحرّمات التي تقدمت فالكفارة مستحبة في هذه الحالة.

الصورة الخامسة: (وجوب كفّارتين)
أن يفسد اعتكافه الواجب بالجماع ويكون ذلك في نهار شهر رمضان فإنه في هذه الصورة تجب عليه كفّارتان:
الأولى: على أساس أنه تحدّى بذلك اعتكافه.
والثانية: كفارة إفطار صيام شهر رمضان.

هذا في صورة ما لم تكن زوجته صائمة أيضاً وإلا سيأتي تفصيل تلك الحالة.

الصورة السادسة: (وجوب كفارتين أيضاً)
أن يفسد اعتكافه الواجب بالجماع ولا يكون ذلك في نهار شهر رمضان بل في قضائه بعد زوال الشمس (بعد صلاة الظهر ) بحيث أنه كان صائماً يقضي ما فاته من شهر رمضان ثم زالت الشمس وحان وقت صلاة الظهر فصلّى وبعد ذلك جامع زوجته ولم تكن زوجته صائمة فإنه في هذا الفرض تجب عليه كفّارتان:
الأولى: لإفساده اعتكافه بالجماع.
الثانية: لإفطاره عمداً في قضاء شهر رمضان بعد الزوال1.

الصورة السابعة: (وجوب كفارة واحدة)
أن يفسد اعتكافه الواجب بالجماع أثناء قضاء شهر رمضان لكن قبل الزوال ( قبل وقت صلاة الظهر) فعليه كفارة واحدة لإفساد اعتكافه فقط.

الصورة الثامنة: (وجوب ثلاث كفّارات)
أن يفسد اعتكافه في نهار شهر رمضان بالجماع مع كون الاعتكاف واجباً وزوجته صائمة ولم تطاوعه على ذلك بل أكرهها عليه ولم يكن برضاها فحينئذ تجب ثلاث كفّارات الأولى لإفساد الاعتكاف، والثانية للإفطار العمدي في شهر رمضان والثالثة عن زوجته.

الصورة التاسعة: (استحباب كفارة رابعة إضافة إلى وجوب الثلاث)
وهي نفس الصورة الثامنة لكن مع كون الزوجة معتكفة إضافة إلى كونها صائمة وقد أكرهها الزوج على الجماع في نهار شهر رمضان فإنه تجب عليه الكفّارات الثلاثة المتقدمة والأحوط استحباباً كفارة رابعة عن زوجته لاعتكافها.

الصورة العاشرة: (وجوب أربع كفّارات: اثنتان على الزوج واثنتان على الزوجة)
أن يكون الزوج معتكفاً اعتكافاً واجباً في نهار شهر رمضان وتكون زوجته كذلك معتكفة اعتكافاً واجباً في نهار شهر رمضان ثم يفسد الرجل اعتكافه بجماعها وهي راضية ومطاوعة له فإنه تجب عليه كفارتان وكذلك يجب على زوجته كفارتان.

الصورة الحادية عشر: (وجوب كفارتين: إحداهما على الزوج والأخرى على الزوجة)
وهي نفس الصورة العاشرة لكن مع كون ذلك في ليل شهر رمضان وليس في نهاره فحينئذ تسقط كفارة الإفطار العمدي عن كلا الزوجين وتبقى كفارة إفساد الاعتكاف واجبة بحيث تجب على الزوج كفارة ويجب على الزوجة كفارة أخرى.

* أحكام الاعتكاف، سلسلة الفقه الموضوعي ، نشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية


1-كفارة الافطار بعد الزوال في قضاء شهر رمضان هي اطعام عشرة مساكين لكل مسكين مد،فان لم يمكنه صام ثلاثة ايام.

26-07-2014 عدد القراءات 1043



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا