6 تموز 2020 م الموافق لـ 14 ذو القعدة1441 هـ
En FR

الجهاد والشهادة :: آداب المجاهد في بيئته

مع المدرب والاستاذ



1- عند دخولك الصفّ، سلّم عليه أوّلاً ثمّ على زملائك.

2- إذا دخل الأستاذ الصفّ وألقى التحيّة، فردَّ تحيّته بما جرت عليه العادة من الردّ باللسان أو الوقوف احتراماً، وانقطع فوراً عن الأحاديث الجانبيّة.

3- أغلق هاتفك أو اجعله في وضع الصامت بمجرّد دخولك إلى الصفّ.

4- توجّه إلى شرح أستاذك بجديّة أثناء كلامه وتوضيحاته على اللوح.

5- لا تضحك لأيّ كلمة أو حادثة في الصفّ، خاصّة تعليقات زملائك إلّا أن يكون الأستاذ راضياً أو مشاركاً في ذلك.

6- إذا كان لديك سؤال أو استيضاح، أشر طالباً الإذن ولا تؤخّره، ولكن إذا طلب الأستاذ التأخير لدقّة الموضوع مثلاً، أو تجنّباً للفوضى، فلا بدّ لك من تدوين السؤال كي لا تنساه.

7- لا تتذاكَ بأسئلتك على أستاذك بل كن جادّاً وهادفاً.

8- لا تستهزئ بأستاذك أو تروي عنه النوادر المضحكة ولا تشارك الآخرين فعلهم هذا، بل يجب أن تنهى عن ذلك.

9- إذا غاب عن الدرس لأكثر من مرّة، اسأل عنه، فإن كان مريضاً، زره مع زملائك في موعد محدّد مسبقاً، وأظهر اهتماماً به، وكن صادقاً في ذلك.

10- إذا صادفته في الشارع، أو في مكان عامّ، بادر بالسلام عليه، ودع الآخرين ينتبهون لذلك فتكون قد أشعرته بالسرور والاهتمام والاحترام، وعلّمت الآخرين عادة حسنة.

11- إذا التقيته في مناسبة اجتماعيّة، فاحرص على أن تكون الضيافة له قبلك، وعرّفه إلى الحاضرين معتزّاً به.

12- إذا رأيته بعد فترة طويلة من انقطاعك عنه، فاقترب منه بأدب وعرّفه بنفسك وعملك مذكّراً إيّاه ببعض الذكريات الجميلة، ولا تظهر استهجاناً واستغراباً إذا لم يذكرك بسرعة، ثم ودّعه بتحيّة وابتسامة.

13- لا تدخل الصفّ إذا حضرت متأخّراً فوق 15 دقيقة.

14- أظهِرْ له الاحترام الدائم وفي كلّ الظروف والمناسبات، حتّى لو انقطعت صلة الدراسة بينكما.


*سلوكيات المجاهد، إعداد ونشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.

01-04-2013 عدد القراءات 3235



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا