15 كانون الأول 2019 م الموافق لـ 18 ربيع الثاني 1441 هـ
En FR

الكلمات القصار :: قضايا المجتمع

خدمة الناس



٭ إذا أنفقنا أنفسنا في سبيل اللَّه نكون قد أبعدنا عن أنفسنا خطر التهلكة، لأنّنا دخلنا من خلال الشهادة حياة أبديّة.

٭ علينا الإحتفاظ بالبعد الإنسانيّ للإيمان. فمن لا يحبّ الإنسان ولا يخدمه لا يؤمن باللَّه عزَّ وجلَّ.

8 ـ 10 ـ 1977

٭ رسالتكم أقدس من رسالة الآخرين، لأنّهم يعملون لدنياهم وأنتم تعملون لدنياكم ودنيا الآخرين ولآخرتكم.

٭ الزكاة مخصّصة لحلّ مشكلة الإختلاف الطبقيّ في الإسلام.

1 ـ 2 ـ 1970

٭ يتمكّن الإنسان من أن يموت موتاً حقيقياً وهو في حالة الحياة، وذلك إذا تجمَّد وما أعطى.

٭ الذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع هم الذين يحيون لياليهم لخدمة الناس، أولئك الذين يسعون ويحرثون ويعملون ويذهبون ويمارسون الأعمال لخدمة أبنائهم وأبناء أمّتهم.

4 ـ 9 ـ 1977

٭ إنّ من أراد النجاح، عليه أن يهاجر عن ذاته، وعن شؤون الذات إلى اللَّه، إلى خدمة خلق اللَّه.

7 ـ 1 ـ 1973

٭ الإنفاق في سبيل اللَّه أمام العدوّ، يحول دون استعمار العدوّ لنا، والذي هو التهلكة.

٭ في أيامنا الحاضرة للزكاة تفسير آخر غير تقديم المال، ربما تعني في تفسير عصريّ لها برنامج الإستشفاء الصحيّ المجانيّ، والضمان الإجتماعيّ، والتعليم المجانيّ...

2 ـ 6 ـ 1974

٭ كما يجب علينا الصلاة، علينا السعي لخدمة الناس.

٭ إنّ اللَّه القدير. عندما يرى أحد خدّامه يبذل أقصى جهده في خدمة خلقه، يساعده، ويقوده في خطاه.

25 ـ 6 ـ 1973

٭ كلّ دعوة لخدمة الناس، لا لخدمة الملإ، تصطدم بمصالح الملإ، فالملأ يدافعون عن مصالحهم والناس يسكتون.

٭ الأعمال الحسنة والخدمات الإجتماعيّة في الحقيقة تقوّي في الإنسان إيمانه باللَّه وإيمانه بضميره.


* الكلمات القصار, السيد موسى الصدر, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 2821



جديدنا