23 أيلول 2020 م الموافق لـ 05 صفر 1442 هـ
En FR

الكلمات القصار :: قضايا المجتمع

العلم والثقافة



٭ العلم هو كشف للحجب التي تمنع الإنسان من رؤية الواقع.

٭ إنّ الثقافة هي حياة الإنسان الروحيّة، من العلوم والفنون والفلسفة والتشريع والأدب والفنّ.

٭ العلم يكشف الطريق، والدين يحرّك حركة قياديّة، ويوجّه الدوافع المحرّكة للإنسان في حياته.

19 ـ 12ـ 1967

٭ عندما يفكّر الإنسان المسلم بتفكير المستعمر، فهو يحافظ على مصالح المستعمر، دون أن يكون هناك حاجة لأن يبذل المستعمر مالاً أو سلاحاً أو جيشاً في سبيل سيطرته.

19 ـ 3 ـ 1973

٭ بكلّ أسف يبدو أنّ شعبنا، حتى الفرار لا يعرف، هذه مصيبة، مصيبة! لا يعني إطلاقاً أن نيأس.

٭ إنّ على الطلاب الذين يتمتّعون بالمدارس أن يؤمنّوا منحاً دراسيّة لرفاقهم الذين حُرِمُوا، وأن يخلقوا رباطاً وثيقاً من التضامن الوطنيّ...

3 ـ 3 ـ 1976

٭ الفلسفة سبب أساسيّ لتطوير المجتمع.

1 ـ 12 ـ 1970

٭ إنّ العلم هو الطريق إلى معرفة اللَّه، وهو الجهد البشريّ لإدراك الدور المفوّض له، الذي هو الدين.

19 ـ 12 ـ 1967

٭ الإستعمار الثقافيّ أخطر من الإستعمار الإقتصاديّ والسياسيّ، بل هو سبيل لصيانة الإستعمار السياسيّ الإقتصاديّ وبقائه.

1 ـ 12 ـ 1970

٭ العلم ضياء لمعرفة الحقيقة، ووسيلة حقّة لرؤية الواقع في مختلف جوانب الواقع، وتنوّع حقول الحقيقة.

19ـ 21 ـ 1967

٭ يداً بيد! ووجهاً إلى جانب وجه! وعقلاً إلى جانب عقل! وقلباً إلى جانب قلب، متّصلاً بواسطة الإيمان إلى ينبوع العقل والفكر والعلم، إلى اللَّه سبحانه وتعالى، فإلى اللَّه.

14 ـ 8 ـ 1977

٭ العلم أداة لكشف حقيقة الكون، وحقيقة الإنسان، وارتباط الإنسان بالكون وبالموجودات.

19 ـ 12 ـ 1967

٭ نحن نعيش اليوم في عصر الإستعمار الفكريّ والنفسيّ، إذا عشناه لن نتمكّن من التحرّر من سائر أنواع الإستعمار.

7 ـ 12 ـ 1967

٭ علينا أن نعيد الثقة إلى أنفسنا، فنشعر بأصالتنا وذاتيّتنا، ونتحرّر من الإستعمار الفكريّ.

26ـ 7 ـ 1967

٭ أعتقد أنّ الخلافات الفكريّة ناتجة عن كونها تجريديّة وليست عمليّة وملتصقة بواقع العمل.

17 ـ 12 ـ 1974

٭ لا تخافوا من الرفض. فالرّفض مقدّس، والرفض دوركم الإلهيّ ودوركم العلميّ... ترفضون!! وماذا ترفضون؟ ترفضون نواقص مجتمعنا.

4 ـ 12 ـ 1969

٭ التفكّر وحده دون الحبّ أشبه ما يكون بالفيلسوف العجوز الذي يكتفي بالتفكّر وبتيقّنه، ولكن لا يتمكّن من إنجاز أفكاره أبداً.

٭ إنّ المدارس والجامعات لم تتمكّن من تأدية دورها في توحيد الأفكار... ولعلّ الطائفيّة هي التي ابتلعتها.

17 ـ 12 ـ 1974

٭ المطلوب من المثقّفين أن يعايشوا حركة المحرومين بدقّة، ويتحسّسوا مشاكلهم وآلامهم بوضوح.

17 ـ 12 ـ 1974

٭ أنت الطالب مكلّف كرسول أن تبني مجتمعاً لا مجتمعاً أفضل، إبنِ المجتمع الصحيح ولك الفضل والخلود.

4 ـ 12 ـ 1969

٭ المعلّمون... هم الذين يذوبون كالشمعة، ينيرون الساحة والطرق، ويصبّون وجودهم الذي يذوب باستمرار في الأجيال، ويصنعون منهم حماة الديار وبناة الدار.

6 ـ 4 ـ 1977

٭ ما هو العلم؟ هو الضياء لكشف الحقيقة، فالطالب يعيش مع الحقيقة المجرّدة أكثر ممّا يعيش في الواقع الخارجيّ، وهذا يزيد في مثاليّته، ويزيد في إخلاصه.

4 ـ 12 ـ 1969

٭ إنّ أولى الناس بخدمة المحرومين هم الطلّاب.

19 ـ 12 ـ 1974


* الكلمات القصار, السيد موسى الصدر, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 2125



جديدنا