11 كانون الأول 2018 م الموافق لـ 03 ربيع الثاني 1440 هـ
En FR

دوحة الولاية :: جمادى الثانية

دوحة الولاية - العدد 236 - جمادى الثانية 1439 هـ



 

حكمة العدد

 

ما عُبد الله بشيء من التمجيد أفضل من تسبيح فاطمة (عليها السلام)، ولو كان شيء أفضل منه لنَحَلَهُ رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة.

الإمام الصادق (عليه السلام)

 

اقتدين بالزهراء (عليها السلام)

 

اسعَينَ في تهذيب الأخلاق وادعون صديقاتكنَّ إلى تهذيب الأخلاق، واسعَينَ في حفظ كرامتكنَّ التي هي كرامة المرأة العظيمة، واقتدين بالمرأة الفريدة سيدتنا الزهّراء (عليها السلام). علينا جميعاً أن نأخذ تعاليمنا من الإسلام بواسطة الزهّراء وأولادها (عليهما السلام)، وأن نكون كما كانت هي.

اسعَينَ في نيل العلم والتقوى، فالعلم غير منحصر بشخص معيّن. العلم للجميع، والتقوى للجميع، والسعي للوصول إلى العلم والتقوى وظيفتنا جميعاً.

الإمام الخميني قدس سره

 

علينا أن نصبح نورانيين

 

يجب علينا أن نقرّب أنفسنا إلى مركز النور هذا، وإنّ لازم وخاصية هذا التقرّب هو التنوُّر. يجب علينا أن نصبح نورانيين، لا بواسطة المحبة الفارغة؛ بل بالعمل الذي تُمليه علينا هذه المحبة وتلك الولاية وذاك الإيمان، بهذا العمل يجب أن نصبح من هذه العترة والمتعلّقين بها. ليس من السهل أبداً أن يصير المرء قنبراً في بيت عليّ (عليه السلام)، ليس من السهل أن يُصبح الإنسان «سلمان منّا أهل البيت». انظروا إلى هذه السيدة الجليلة (الزهراء (عليها السلام)) في أيّ سنّ حازت كل هذه الفضائل، في أي عمر برزت فيها كل هذه التألقات، في عمر قصير لم يتجاوز ١٨ سنة، ٢٠ سنة، ٢٥ سنة بحسب اختلاف الروايات.

الإمام الخامنئي دام ظله

 

إنا أعطيناك الكوثر

 

إن «الكوثر» له معنى واسع يشمل كل خير وهبه الله لنبيّه (صلى الله عليه وآله)، ومصاديقه كثيرة ، لكن كثيراً من علماء الشيعة ذهبوا إلى أن فاطمة الزهراء (عليها السلام) من أوضح مصاديق الكوثر، لأن رواية سبب النزول تقول: إن المشركين وصموا النبي بالأبتر، أي بالشخص المعدوم العقب، وجاءت الآية لتقول: ﴿ إنا أعطيناك الكوثر.

ومن هنا نستنتج أن الخير الكثير أو الكوثر هو فاطمة الزهراء (عليها السلام)، لأن نسل الرسول (صلى الله عليه وآله) انتشر في العالم بواسطة هذه البنت الكريمة... وذرية الرسول من فاطمة لم يكونوا امتداداً جسمياً للرسول (صلى الله عليه وآله) فحسب؛ بل كانوا امتداداً رسالياً صانوا الإسلام وضحوا من أجل المحافظة عليه وكان منهم أئمة الدين الاثنا عشر، وكان منهم أيضاً الآلاف المؤلفة من كبار العلماء والفقهاء والمحدثين والمفسرين وقادة الأمة.

والفخر الرازي في استعراضه لتفاسير معنى الكوثر يقول: «الكوثر» أولاده. قالوا لأن هذه السورة إنما نزلت رداً على من عابه (صلى الله عليه وآله) بعدم الأولاد؛ فالمعنى أنه يعطيه نسلاً يبقون على مرّ الزمان، فانظر كم قُتل من أهل البيت ثم العالم ممتلئ منهم ولم يبقَ من بني أمية في الدنيا أحد يُعبأ به، ثم انظر كم كان فيهم من الأكابر من العلماء كالباقر والصادق والكاظم والرضا (عليهما السلام) والنفس الزكية وأمثالهم.

تفسير الأمثل، ج٢٠، ص ٥٠٢

 

المقاومة الوصيّة الأساس

 

الوصيّة الأساس أنّ المقاومة التي كانت دائماً في حمايتكم، والتي احتضنتموها بكلّ قوة، فقدّمت كلّ القرى الشهداء على هذا الطريق، عربون وفاء على صدق موقفكم تجاه المقاومة.. وصيّتنا أن تقفوا ونقف إلى جانبكم صفّاً واحداً في مواجهة كلّ المؤامرات، وخصوصاً مؤامرات العدوّ الإسرائيليّ التي تستهدف المقاومة. فعندما يتكاتف الجميع في المواجهة، فإنّ النصر سيكون بإذن الله، حليفنا جميعاً.

أسال الله لشيخ الشهداء الشيخ السعيد راغب حرب ولجميع الشهداء الرضوان والرحمة.

سيّد شهداء المقاومة الإسلاميّة السيّد عباس الموسوي (رضوان الله عليه).

 

كيفيّة برّ الوالدين

 

إنّ ما هو مطلوب من الأبناء تجاه الوالدين أمور عديدة أهمّها:

١ـ الحدّ الأدنى عدم إيذائهما وهذا أضعف الإيمان. ﴿لاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ. ولو أنَّ الله وجد في الوقائع واللغة، أخفّ من كلمة ﴿أُفٍّ لاستخدمها في الآية. ﴿وَلاَ تَنْهَرْهُمَ: لا ترفع صوتك فوق صوتهما. لا تنظر إليهما نظر ماقت؛ ففي الحديث عن الصادق (عليه السلام): «من نظر إلى أبويه نظرة ماقت لهما وهما ظالمان له لم يقبل الله له صلاة».

٢ـ إطاعتهما وعدم معصيتهما في شيء إلا إذا كان تركاً لواجب أو فعلاً لحرام؛ فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولو كان هذا المخلوق أمّاً أو أباً.

٣ـ الشكر والدعاء والاستغفار لهما، حيّين كانا أو ميتيْن..

٤ـ احترامهما والإحسان إليهما: ﴿وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَان، كتقبيل يَدَيهما إذ هي من العادات الطيّبة. رُوي عن الرسول (صلى الله عليه وآله): «إيّاك وعقوق الوالدين، فإنّ ريح الجنّة توجد من مسيرة ألف عام». لكنّ العاقّ لوالديه لا يشمّ هذه الريح الطيّبة، فهو بعيد عن الجنّة مسيرة ألف عام.

ختاماً، يقول الحديث الشريف: «برُّوا آباءكم يبرُّكم أبناؤكم».

مواعظ شافية، ص ٤٧-٤٨

 

وصية شهيد

 

حافظوا على إيمانكم وعلى صلواتكم، تعمّقوا بمعرفة اللّه وتذكروا الجنة. اعرضوا أعمالكم في كل يوم وساعة هل هي لله أم لا، للجنة أم للنار، تعلقوا بالصدقات والأعمال الصالحة لتتمسّكوا بولاية أهل البيت (عليه السلام) والأئمة الأبرار وكتاب اللّه العزيز الجبار، واظبوا على قراءة القرآن والأدعية والنوافل وخصوصاً صلاة الليل، وإن كنت‏ مقصراً ولم أواظب عليها فأنا امرؤ غرته هذه الدنيا وغدرته بغدرها ومكرها، وأنتم ما زلتم أحياء حاولوا أن تصلحوا أموركم على أساس رضى اللّه ورسوله.

واظبوا على الزيارة الجامعة الكبيرة وزيارة عاشوراء وعلى استماع مجالس العزاء وواسوا الأئمة الأطهار بأحزانهم وأفراحهم وتواصوا بالحق والصبر.

الشهيد المجاهد الشيخ حسين قانصو

 

مسألة فقهية

 

س: هل تحتاج البنت بعد العقد في الفترة التي لا زالت فيها في بيت والدها إلى إذن الزوج للنذر وللخروج من البيت؟
ج: ما دامت لم تنتقل إلى بيت زوجها فلا تحتاج إلى إذنه للخروج من المنزل. وأمّا نذر المرأة في حال حضور الزوج فيحتاج إلى إذنه على الأحوط وجوباً.

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الهجرية

03 جمادى الثانية عام 11: شهادة السيدة الزهراء (عليها السلام)
20 جمادى الثانية: ولادة السيدة الزهراء (عليها السلام)
20 جمادى الثانية: يوم المرأة المسلمة
20 جمادى الثانية عام 1320: ولادة الإمام الخميني (قدس سره)

المناسبات الميلاديّة

16 شباط 1984: شهادة الشيخ راغب حرب
16 شباط 1992: شهادة السيد عباس الموسوي
25 شباط 1992: مجزرة الحرم الإبراهيمي
11 آذار 1985: عملية الاستشهادي عامر كلاكش (أبو زينب)

24-02-2018 عدد القراءات 1913



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا