الدرس التاسع: فعل الأمر


أهداف الدرس:

1- أن يتعرَّف الطالبُ إلى فعلِ الأمرِ.
2- أن يتعرَّف إلى صياغةِ فعلِ الأمرِ.
3- أن يتعرَّف إلى بناءِ فعلِ الأمرِ الصحيحِ الآخرِ والمعتَلِّ الآخرِ.
4- أن يتعرَّف إلى بناءِ فعلِ الأمرِ المصوغِ منَ الأفعالِ الخمسةِ.
5- أن يتعرَّف إلى بناءِ فعلِ الأمرِ المشَدَّدِ.


 91




 93


حولَ النصِّ:

أوّلاً: تعريفُ فعلِ الأمرِ:


لنتأَمَّلِ الفعلَ المذكورَ: "صاحِبْ".

- ما ماضيهِ؟

ماضيه: "صاحَبَ".

- ما علامةُ بنائهِ؟

علامةُ بنائهِ الفتحةُ الظاهرةُ على آخرِهِ.

- كيفَ نصوغُ المضارِعَ منهُ؟

نصوغُهُ بزيادةِ حرفٍ من أحرُفِ المضارَعَةِ: ن, أ, ي, ت, فنقولُ: "يُصاحِبُ".

- ما علامةُ رفعِهِ؟

علامةُ رفعهِ الضمَّةُ الظاهرةُ لأنّه صحيحُ الآخِرِ, ولم يُسبَقْ بحرفٍ جازمٍ أو ناصبٍ.

- كيفَ نَجْزِمُهُ؟

نأتي بحرفِ جزمٍ قبلَه, فيَسْكُنُ أخرُهُ: "لم يُصاحبْ".

- لو حذَفنا حرفَ المضارَعةِ من أوَّلِهِ, بعدَ حذفِ حرفِ الجزمِ, ماذا يبقى منه؟

يبقى: "صاحِبْ".

- ما نوعُ هذا الفعلِ؟

إنّهُ فعلُ أمرٍ.


  94


 كيفَ يُصاغُ فعلُ الأمرِ إذاً؟

نأتي بالفعلِ المضارِعِ فنَجزِمُهُ ثمّ نحذِفُ منه حرفَ المضارَعةِ, وما بقيَ بعد ذلك منه هو فِعْلُ الأمرِ:

صاحبَيُصاحبُ, لم يُصاحبْ, صاحِبْ

لنعدْ إلى النصِّ ونستخرجْ منه الأفعالَ الآتيةَ: "قلْ", "اِحفظْ", "اجْتَنِبْ", "اسْتَعْصِمْ", "اسْتَمْسِكْ".

- ما نوعُ هذه الأفعالِ؟

إنّها أفعالُ أمرٍ.

- كيفَ صيغَتْ؟

صيغَتْ بالطريقةِ المذكورةِ سابقاً, أي بأنْ نأتيَ بمضارعِ كلٍّ منها ونجزمه, ثمّ نَحْذِفُ منه حرفَ المضارعةِ, وذلك كالآتي:

أ - قالَ يقولُ لم يَقُوْلْ (تُحذَفُ الواوُ منعاً لالتقاءِ الساكنَينِ)
 
لم يقُلْ قُلْ.

ب - حَفِظ , يحفَظ ُ, لم يحفظْ , احْفَظْ


(نُضيفُ إلى أوّله ألفَ الوصلِ لأنَّ العربيةَ تخلو من كلمةٍ تبدأُ بساكنٍ) احفظْ.

ج - اجتنَبَ, يجتنبُ, لم يجتنبْ, اجتَنِبْ
     استعْصَمَ, يستَعْصِمُ, لم يستَعْصِمْ, استَعْصِمْ
     استمْسَكَ, يستَمْسِكُ, لم يستَمْسِكْ, استَمْسِكْ


  95


- اســــــتنتـاج

يُصاغُ فعلُ الأمرِ من الفعلِ المضارِعِ, وذلك بجزمهِ وحذفِ حرفِ المضارَعةِ منه:

فإن تبَقَّى منه ما يبدأُ بحركةٍ ظلَّ كما هو: "تكَلَّمْ", وإن تبَقَّى منه ما يبدأُ بساكنٍ أُضيفَتْ إلى أوَّلِهِ ألِفُ الوصْلِ: "اِحفظْ".

ثالثاً: جَزْمُ الأفْعَال الخَمسةِ:


لِنَتَأمل الأفعالَ المضارعةَ الآتيةَ: "لا تَتَأَخَّري", "لَمْ يَتَخَلَّوا", "لَمْ يَجْبُنُوا", "لَمْ يَخْشَوا".

ثالثاً: بناءُ فعلِ الأمرِ الصحيحِ الآخِرِ:

لنَعُدْ إلى أفعالِ الأمرِ المذكورةِ سابقاً ولْنتأَمَّلْها:

- منِ المخاطَبُ بهذه الأفعالِ؟

المخاطَبُ بها شخصٌ مذَكَّرٌ.

- بماذا ينتهي كلٌّ منها؟

ينتهي كلٌّ منها بحرفٍ صحيحٍ ساكنٍ.

- اســــــتنتـاج

يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على السكونِ الظاهرِ إذا كانَ صحيحَ الآخرِ.

رابعاً: بناءُ فعلِ الأمرِ المعتَلِّ الآخِرِ:

لنتأمَّلِ الفعلَ: "اتَّقِ".

- ما نوعُهُ؟ إنّه فعلُ أمرٍ.

- كيفَ صيغَ؟

صيغَ بالطريقةِ المذكورةِ سابقاً, وهي التاليةُ:


  96


تَّقى, يَتَّقي, لم يَتَّقِ, تَّقِ, اتَّقِ

- ما علامةُ بنائهِ؟

علامةُ بنائه هيَ نفسُها علامةُ جزمِ مضارِعِهِ, أي حذفُ حرفِ العلَّةِ من آخرهِ.

- اســــــتنتـاج

يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على حذفِ حرفِ العلَّةِ, إذا كانَ مصوغاً من المضارعِ المعتَلِّ الآخِرِ.


خامساً: بناءُ فعلِ الأمرِ المصوغِ منَ الأفعالِ الخمسةِ:

لنُلاحِظْ الفعلَ: "ارْضَيا".

- ما نوعُ الفعلِ هذا؟ إنّه فعلُ أمرٍ.

- كيفَ صيغَ؟

صيغَ كالآتي:
 
أنتما ترضيانِ, لم ترْضيا, رْضَيا, ارْضَيا.

- ما علامةُ بنائهِ؟

علامةُ بنائهِ هي نفسُها علامةُ جزْمِ مضارِعِهِ, وهيَ هنا حذفُ النونِ لأنّه مصوغٌ من أحَدِ الأفعالِ الخمسةِ.

- اســــــتنتـاج

يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ على حذفِ النونِ إذا كانَ مصوغاً من أحدِ الأفعالِ الخمسةِ.


سادساً: بناءُ فعلِ الأمرِ المشَدَّدِ:

لنتأمَّلِ الفعلَينِ المشدَّدَينِ: "كُفَّ" و"غُضَّ".


  97


- ما نوعُهما؟

إنّهما فعلا أمرٍ, لأنّهُ يُطلَبُ بهما الكفُّ عنِ الأذى وغّضُّ البصَرِ.

- كيف صيغَ كلٌّ منهما؟

صيغَ كلٌّ منها بالإتيانِ بمضارِعِ كلٍّ منهما وجَزْمِهِ وإسقاطِ حرفِ المضارَعةِ من أوَّلِهِ:

كَفَّيكُفُّ, لمْ يَكُفَّ , كُفَّ.
غَضَّيَغُضُّ, لمْ يَغُضَّ, غُضَّ.


- ما علامةُ بناءِ كلٍّ منهما؟

علامةُ بنائه هي نفسها علامةُ جزمِ مضارعهِ, أي السكونُ المقدَّرُ على آخرهِ.

- اســــــتنتـاج

يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على السكونِ المقَدَّرِ على آخرهِ إذا كانَ مصوغاً من المضارعِ المشدَّدِ الآخرِ.
 


  98


- احـــفـــظ

1 - فعلُ الأمرِ فعلٌ يُطلَبُ به ممَّن يُخاطَبُ القيامُ بعملٍ منَ الأعمالِ, في الزمنِ الذي يقعُ بعد انتهاءِ التَلَفُّظِ بهِ: "اقرَأْ كتابَكَ".

2 - يُصاغُ فعلُ الأمرِ من الفعلِ المضارِعِ, وذلك بجزمهِ وحذفِ حرفِ المضارَعةِ منه:
فإن بقيَ منه ما يبدأُ بحركةٍ ظلَّ كما هو: "صاحِبْ مَن تثقُ بخُلُقِهِ" , وإن بقيَ منه ما يبدأُ بساكنٍ أُضيفَتْ إلى أوَّلِهِ ألِفُ الوصْلِ: "اِحفظْ درسَكَ".
3 - يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على السكونِ الظاهر إذا كانَ صحيحَ الآخرِ: "ساعدْ أخاكَ", ويبنى على السكونِ إذا اتَّصَلَتْ به "نونُ النِّسْوَةِ": "سامحنَ المخطئَ".
4 - يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على حذفِ حرفِ العلَّةِ, إذا كانَ مصوغاً من المضارعِ المعتَلِّ الآخِرِ: "ادْنُ منّي".
5 - يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ على حذفِ النونِ إذا كانَ مصوغاً من أحدِ الأفعالِ الخمسةِ, أي إذا اتَّصَلَتْ به "واوُ الجماعةِ": "سيرو", أو "ألِفُ الاثنَينِ": "سير", أو "ياءُ المخاطَبةِ": "سيري".
6 - يُبنى فعلُ الأمرِ المسنَدُ إلى المخاطَبِ على السكونِ المقَدَّرِ على آخرهِ إذا كانَ مصوغاً من المضارعِ المشدَّدِ الآخرِ: "غُضَّ بصرَكَ".
7 - يُبنى فعلُ الأمرِ على الفتْحِ إذا اتَّصَلَتْ به "نونُ التوكيدِ" اتِّصالاً مباشَراً: "اِذهَبَنَّ".
 


  99



 


 100


 تمرينات

عن أمير المؤمنين عليه السلام:
"يَا بُنَيَّ اجْعَلْ نَفْسَكَ مِيزَاناً فِيمَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ غَيْرِكَ, فَأَحْبِبْ لِغَيْرِكَ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ, وَاكْرَهْ لَهُ مَا تَكْرَهُ لَهَا, وَلَا تَظْلِمْ كَمَا لَا تُحِبُّ أَنْ تُظْلَمَ, وَأَحْسِنْ كَمَا تُحِبُّ أَنْ يُحْسَنَ إِلَيْكَ, وَاسْتَقْبِحْ مِنْ نَفْسِكَ مَا تَسْتَقْبِحُهُ مِنْ غَيْرِكَ, وَارْضَ مِنَ النَّاسِ بِمَا تَرْضَاهُ لَهُمْ مِنْ نَفْسِكَ, وَلَا تَقُلْ مَا لَا تَعْلَمُ وَإِنْ قَلَّ مَا تَعْلَمُ, وَلَا تَقُلْ مَا لَا تُحِبُّ أَنْ يُقَالَ لَكَ (...) وَأَكْرِمْ نَفْسَكَ عَنْ كُلِّ دَنِيَّةٍ (...) وبَادِرِ الْفُرْصَةَ قَبْلَ أَنْ تَكُونَ غُصَّةً".

(نهج البلاغة)


1 - استخرجِ الأفعالَ المضارِعةَ المرفوعةَ.

2 - استخرجِ الأفعالَ المضارِعةَ المنصوبةَ, وحدِّدِ الحرفَ الناصبَ لكلٍّ منها, واذكرْ علامةَ النصبِ فيها.

3 - استخرجِ الأفعالَ المضارِعةَ المجزومةَ, وحدِّدِ الحرفَ الجازمَ لكلٍّ منها, واذكرْ علامةَ جزمِها.

4 - استخرجْ من النصِّ أفعالَ الأمرِ, واذكرْ علامةَ بناءِ كلٍّ منها, وماضيَهُ ومضارعَه.

5 - الهمزةُ في أفعالِ الأمرِ الآتيةِ همزةُ قطعٍ أم همزةُ وصلٍ: "أحبِبْ", "أحسِنْ", "أكرِمْ"؟

6 - ما نوعُ الألِفِ في أفعالِ الأمرِ التاليةِ: "اِجعَلْ", "اِكرَهْ", "اِستقبِحْ", "اِرْضَ"؟

 


 101