الدرس الثالث عشر: طريقة العصف الذهنيّ (2)

أهداف الدرس

من المتوقّع بعد الانتهاء من دراسة هذا الموضوع أن يصبح المتدرّب قادراً على أن:

ـ يحدّد مراحل حلّ المشكلة في جلسات العصف الذهنيّ.

ـ يستذكر مزايا طريقة العصف الذهنيّ.

ـ يستعرض المعوّقات الّتي تعترض طريقة العصف الذهنيّ.

ـ يطبّق طريقة العصف الذهنيّ في الموارد المناسبة.


147

مراحل العصف الذهنيّ:

يمكن استخدام هذه الطريقة في المرحلة الثانية من مراحل عملية الإبداع، والّتي تتكوّن من ثلاث مراحل أساس هي:

1 ـ تحديد المشكلة. 2 ـ إيجاد الأفكار، أو توليدها. 3 ـ إيجاد الحلّ.

مراحل حلّ المشكلة في جلسات العصف الذهنيّ:

هناك عدّة مراحل يجب اتّباعها في أثناء حلّ المشكلة المطروحة في جلسات العصف الذهنيّ وهي:

- صياغة المشكلة.

- بلورة المشكلة.

- توليد الأفكار الّتي تعبّر عن حلول للمشكلة.

- تقييم الأفكار الّتي تمّ التوصّل إليها.


149

1 ـ مرحلة صياغة المشكلة:

يقوم المعلّم وهو المسؤول عن جلسات العصف الذهنيّ بطرح المشكلة على المتعلّمين وشرح أبعادها وجمع بعض الحقائق حولها بغرض تقديم المشكلة للمتعلّمين.

2 ـ مرحلة بلورة المشكلة:

وفيها يقوم المعلّم بتحديد دقيق للمشكلة وذلك بإعادة صياغتها وتحديدها من خلال مجموعة تساؤلات على نمط: ما هي النتائج المترتّبة على الكرة الأرضيّة إذا استمرّ التلوّث بهذه الصورة؟ كيف يمكن البحث عن بدائل جديدة لمصادر طاقة غير ملوّثة مستقبلاً؟

إنّ إعادة صياغة المشكلة قد تقدّم في حدّ ذاتها حلولاً مقبولة دون الحاجة إلى إجراء المزيد من عمليّات العصف الذهنيّ.

3 ـ العصف الذهنيّ لواحدة أو أكثر من عبارات المشكلة الّتي تمّت بلورتها:

وتعتبر هذه الخطوة مهمّة لجلسة العصف الذهنيّ حيث يتمّ من خلالها إثارة فيض حرّ من الأفكار، وتتمّ هذه الخطوة مع مراعاة الجوانب التالية:

أ ـ عقد جلسة تنشيطيّة.

ب ـ عرض المبادئ الأربعة للعصف الذهنيّ.

ج ـ استقبال الأفكار المطروحة حتّى لو كانت مضحكة.

د ـ تدوين جميع الأفكار وعرضها (الحلول المقترحة للمشكلة).

هـ ـ قد يحدث أن يشعر بعض المتعلّمين بالإحباط أو الملل، ويجب تجنّب ذلك.


150

4 ـ تقويم الأفكار الّتي تمّ التوصّل إليها:

تتّصف جلسات العصف الذهنيّ بأنّها تؤدّي إلى توليد عدد كبير من الأفكار المطروحة حول مشكلة معيّنة، ومن هنا تظهر أهمّيّة تقويم هذه الأفكار وانتقاء القليل منها لوضعه موضع التنفيذ1.
 
عناصر نجاح عمليّة العصف الذهنيّ:

لا بدّ من التأكيد على عناصر نجاح عمليّة العصف الذهنيّ، وتتلخّص في الآتي:

1 ـ وضوح المشكلة مدار البحث لدى المشاركين وقائد النشاط مدار البحث.

2 ـ وضوح مبادئ وقواعد العمل والتقيّد بها من قبل الجميع، بحيث يأخذ كلّ مشارك دوره في طرح الأفكار دون تعليق أو تجريح من أحد.

3 ـ خبرة قائد النشاط، أو المعلّم، وقناعته بقيمة طريقة العصف الذهنيّ كأحد الاتّجاهات المعرفيّة في حفز الإبداع.

مميّزات طريقة العصف الذهنيّ:


من مميّزات طريقة العصف الذهنيّ ما يلي:

1 ـ الجاذبيّة البديهيّة: يتوفّر في هذه الطريقة جوّ خال من النقد أو التدخّل نتيجة اتّباع المبادئ والقواعد الّتي تقوم عليها فيهيّئ ذلك مناخاً وجوّاً يتميّز بالجاذبيّة البديهيّة بدرجة كبيرة تتيح حرّيّة التفكير وانطلاق الأفكار في جوّ آمن مريح.


151

2 ـ البساطة: هي طريقة بسيطة لأنّه لا توجد قواعد خاصّة تقيّد انتاج الفكرة، ولذا لا يوجد أيّ نوع من أنواع النقد أو التقييم في هذه الطريقة.

3 ـ التسلية والبهجة: هي طريقة تتيح لجميع المشاركين النقاش والاشتراك في توليد الأفكار حول المشكلة المطروحة التي يشعر الجميع بأنّها مشكلة الجماعة فيتنافسون في حلّها وطرح الأفكار الغريبة وتوليدها.

4 ـ الصفة العلاجيّة: هي طريقة تتيح لجميع المتعلّمين المشاركة والمناقشة للمشكلة المطروحة، وبالتالي تعالج ما لدى بعضهم من خجل أو خوف اجتماعيّ وتزرع في النفوس احترام آراء الآخرين ونقدها والبناء عليها للوصول إلى الحلول الابتكاريّة الأصليّة للمشكلة2.

معوّقات العصف الذهنيّ:

تتوزّع العوائق أمام عمليّة العصف الذهنيّ، بين عوائق إدراكيّة ونفسيّة واجتماعيّة وفنّيّة، وأخرى تتعلّق بالمتعلّم، وهكذا... منها:

1 ـ عوائق تتعلّق بالخوف من اتّهامات الآخرين لأفكارنا بالسخافة.

2 ـ عوائق إدراكيّة تتمثّل بتبنّي الإنسان لطريقة واحدة بالتفكير والنظر إلى الأشياء.

3 ـ عوائق تتعلّق بالتسرّع في الحكم على الأشياء.

4 ـ تهتمّ هذه التقنيّة بالتفكير الجماعيّ، لذلك فإنّها تقلّل من الاهتمام بالمتعلّم الفرد.


152

5 ـ عدم اعتياد المتعلّمين والمعلّمين على الأسئلة المفتوحة يدفع أحياناً بعض المتعلّمين إلى إثارة الفوضى.

6 ـ كثرة عدد المتعلّمين في الصفّ الواحد يقلّل من فرصة مشاركة الجميع في النقاش.

7 ـ قد يحتكر الإجابات المتعلّمون المنطلقون والأذكياء فيحرمون بقية المتعلّمين من المشاركة في اتّخاذ القرار وممارسة النشاط الإبداعيّ.

8 ـ قد تتشعّب عمليّة العصف الذهنيّ وتدخل في تداعي الأفكار فلا تحقق الهدف منها3.

9 ـ تسجيل بعض الاستجابات غير المتعلّقة بالموضوع.

10 ـ يؤدّي أحياناً إلى تشتّت الأفكار وفقدان التركيز.

11 ـ تسبّب أحياناً سيطرة الفرد على المجموعة"4.

فوائد العصف الذهنيّ:

الفوائد الّتي تتحقّق في عمليّة العصف الذهنيّ كثيرة ومتنوّعة، يمكن إيجازها كالتالي:

1 ـ المرونة في التفكير وتقبّل التجديد والتطوير.

2 ـ التعوّد على احترام الرأي الآخر، وتقبّل التنوّع والاختلاف.

3 ـ الابتكار والإبداعيّة في توليد الأفكار وتقبّل التنوّع والاختلاف.

4 ـ التدريب على مهارة التأنّي في إصدار الأحكام.


153

5 ـ طريقة محفزّة للمشاركة.

6 ـ استثمار الوقت بكفاءة وفعاليّة.

7 ـ توليد أكبر قدر ممكن من الخيارات والبدائل والأفكار والمعلومات والتساؤلات.

ممّا سبق يمكن القول إنّ طريقة العصف الذهنيّ من أفضل الطرق لإثارة المتعلّمين للمشاركة الفعّالة في الدرس واستخلاص نتائجه، وتحقيق أهدافه عن طريق إثارة استعداداتهم وحفز مواهبهم وتعزيز قدراتهم على التصوّر والابتكار5.


154
أسئلة حول الدرس
1 ـ حدّد مراحل حلّ المشكلة في جلسات العصف الذهنيّ من خلال مشكلة تعرضها، وتراعي فيها هذه المراحل.

2 ـ تعتبر طريقة العصف الذهنيّ من الطرائق الناشطة، ولكن هناك بعض المعوّقات الّتي تحول دون تحقيق الأهداف المرجوّة منها.

صنّف العناوين التالية في الجدول أدناه من خلال إدراج كلّ مفردة في الخانة المناسبة:

 

 للمطالعة


مهارات التفكير الإبداعيّ

يعرف العلم بأنّه نشاط إنسانيّ يتطلّب مهارة عقليّة. وقد حثّ الدين الإسلاميّ على استخدام العقل للتفكّر والتدبّر في آيات الله. وهو في الواقع أمر للمؤمن بأن يتعلّم ذلك لأنّه لا يمكن أن نفكّر بدون معرفة. وتهدف عمليّة التفكير عمومّا إلى جمع المعلومات والربط بينها لتوليد معارف جديدة أو تكوين أنماط تفكير جديدة. وهذه القدرة التي أودعها الله في العقل (توليد المعارف الجديدة، أو تكوين أنماط التفكير الجديدة) قد يعاق نموها إذا استخدمنا أساليب تدريس تعتبر العقل آلة لحفظ المعلومات فقط أو لحفظ أنماط سائدة من التفكير.

إنّ تنمية مهارات التفكير الإبداعيّ لدى الطّلاب هي في الواقع تدريب للفرد على ابتكار أنماط تفكير جديدة، بتنظيم أو إعادة تنظيم المعارف، كما أنّ تنمية هذه المهارات تساهم في زيادة وعي الفرد بقدراته، ويكسبه ثقة في نفسه تعينه على التغلّب على مشاكل الحياة في المستقبل، وهذا يمثّل غاية التربية.

والعصف الذهنيّ من أساليب سوق العمل المستخدمة في إنتاج أفكار تساهم في التغلّب على مشاكل التسويق. ونظراً لآثاره الإيجابيّة في تنمية مهارات التفكير الإبداعيّ لدى المشاركين، فقد حظي باهتمام بالغ في الحقل التربويّ، وأصبح من أساليب التدريس الّتي تعمل على نموّ مهارات التفكير الإبداعيّ لدى الطلّاب, وهو عبارة عن مجموعة متناسقة من الإجراءات الصّفيّة الّتي يخطّطها وينفّذها المعلّم مع الطلّاب لتعمل على تشكيل شخصيّة إنسان عصر المعلومات.
 

هوامش
1- العصف الذهني، www.egyptwindow.net
2- مكي، وداد، رسالة الماجستير، مناهج وطرق تدريس المواد الاجتماعية، الفصل الدراسي الأول لعام 1429 هـ، 2008 م.
3- الحصري، علي منير ويوسف العنيزي، طرق التدريس العامّة، ط2، 2004م، مكتبة الفلاح، الكويت، ص 168 ـ 169.
4- النجدي، أحمد، طرق وأساليب واستراتيجيات حديثة في تدريس العلوم، 2003 م، دار الفكر، عمّان، الأردن، ص 324.
5- العصف الذهني، www.edutrapedia.illaf.net